Business is booming.

الأزمة القطرية الخليجية : قطر تنهار ولا حل يلوح في الأفق الى الآن

الأزمة القطرية الخليجية : قطر تنهار ولا حل يلوح في الأفق الى الآن

ذكرت تقارير إعلامية عربية، أن قطر اضطرت إلى إنفاق حوالي 40 مليار دولار، وهو ما يعادل 23 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي للدولة، وذلك لدعم اقتصادها خلال أول شهرين من اندلاع الأزمة القطرية الخليجية .

وقالت التقارير:” أن الأثر الأكبر للأزمة قد أصاب قطاعات التجارة والسياحة والمصارف، وذلك بعد خروج تدفقات رأسمالية، تقدر ب30 مليار دولار من النظام المصرفي في قطر، للشهرين يونيو، ويولي، الماضيين .

وتوقعت التقارير أن الأزمة ستزيد من حدة التراجع لاقتصاد قطر، في ظل رفض البنوك الخليجية تجديد تجميد ودائعها في قطر.

وتابعت التقارير ” وعلى من الرغم من أن مشاعر المستثمرين الأجانب السلبية زادت من تكاليف التمويل في قطر، وأدت إلى تدفق رأس المال في الخارج، إلا أنه لا يتوقع أن تقوم قطر بالاستدانة من أسواق رأس المال الدولية هذا العام، من شأن ذلك أن يخفف على قطر ” آثار ” ارتفاع تكاليف التمويل في الوقت الحاضر.

وترى وكالات الأنباء أن الأزمة ستترك أثر سلبي كبير على البحرين، في حين أن الأثر سيكون أقل حدةة على شقيقاتها الدول في مجلس التعاون الخليجي .

وتدخل الأزمة القطرية الخليجية شهرها الرابع دون وجود أي حل يلوح في الأفق وذلك على الرغم من جهود الوساطات المبذولة من أجل الخروج بحل يرضي الأطراف.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.