Business is booming.

الحكاية بريشة رسام سوري.. رسائل الحب والحرب على جدران إدلب المدمرة

يتنقل عزيز الأسمر كل يوم بين جدران إدلب المدمرة باحثا عن ضالته كي يختار من أحد تلك الجدران المتهالكة أرضية للوحته الجديدة، قبل أن يطلق العنان لريشته وألوانه لتجسيد قصة من وحي الأحداث في سوريا والعالم.Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.