مخزون النفط الأميركي يسجل قفزة كبيرة بعد إعصار هارفي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 سبتمبر 2017 - 11:33 صباحًا
مخزون النفط الأميركي  يسجل قفزة كبيرة بعد إعصار هارفي

مخزون النفط الأميركي  يسجل قفزة كبيرة بعد إعصار هارفي

سجلت مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة ارتفاعاً حاد في الطلب عليها  واستمر الهبوط في  الإنتاج بمصافي التكرير في أعقاب إعصار هارفي رغم اغلاق بعض مصافي النفط فيها وذلك  حسب تصريحات  إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء.

وعلى الرغم من توقعات المحللين بزيادة قدرها الى  3.2مليون برميل  فقط جاءت النتائج بارتفاع مخزون الخام بنسبة5.9  مليون برميل،  في المقابل انخفض معدل الاستهلاك بمصافي التكرير بمقدار 394 ألف برميل يوميا مع هبوط  حاد في معدلات التشغيل بنقطتين مئويتين وتراجع  مخزون نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار 3.2 مليون برميل مقارنة مع توقعات لانخفاض قدره 1.5 مليون برميل،  كما وهبطت مخزونات البنزين الى  8.4 مليون برميل بينما كان محللون شملهم استطلاع قد توقعوا انخفاضا قدره 2.1 مليون برميل.

ويحذر محللون  وأكاديميون  مختصون بالاقتصاد من أن بيانات المخزونات الأمريكية قد لا تعطي صورة نهائية و كاملة حول كميات العرض والطلب على النفط الخام بسبب التعطيلات الناجمة عن  الاعصار والآثار المترتبة عليه وعدم حصرهم لاحتياجات السوق  ، لكن معهد البترول الأمريكي ذكر في وقت متأخر من يوم الثلاثاء أن مخزونات النفط الأمريكية ارتفعت بنحو مثلي المستويات المتوقعة في الأسبوع الماضي. وخفضت المصافي إنتاجها بعد الإعصار هارفي في حين هبطت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

وكانت أمريكا قد أسَّست  اجمالي احتياطي  من النفط منذ أزمة حظر بيع النفط العربي لأمريكا خلال حرب عام 1973، وحوّلت ثورة النفط المستخرج من الزيت الصخري لتنتقل الولايات المتحدة من دولة مستوردة إلى دولة مصدرة مع الاحتفاظ  باحتياطي  للنفط يعتبر الأكبر على الكوكب والذي قد يساهم في سد احتياجات اعصار هارفي دول اللجوء الى البحث عن مصادر خارجها .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة فور نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.