Business is booming.

أوروبا تُعيد النظر بالغاز الروسي ودعوات بانجاح مشروع السيل الشمالي

أوروبا تُعيد النظر بالغاز الروسي ودعوات بانجاح مشروع السيل الشمالي

أكَّد الاتحاد الأوروبي، على أهمية استمرار تدفق الغاز الروسي عبر أوكرانيا في المستقبل والذي يُعد أولوية قصوى في المنطقة  .

جاءت التصريحات بعد زيارة  ماروس سيفكوفيتش، نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لشؤون الطاقة، لمدينة كييف عاصمة أوكرانيا  وتأكيده  على ضرورة تأمين مناطق عبور الغاز  خلال عام 2019   وتبني الاتحاد لهذا المشروع .

وصرَّح  الناطق باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف  إن “نقل الغاز عبر أوكرانيا بعد العام 2020 ليس مسألة سياسية بل مسألة جدوى اقتصادية، واستقرار وأمن الصادرات، خاصَّة وأنَّ المسار الجديد سيكون أقل تكلفة لروسيا بالذات، و للمشترين في دول أوروبا الغربية”.

وترى كييف، أن نقل الغاز الروسي يعد مصدر دخل مهم لذلك تعارض مشاريع مد أنابيب خطوط لنقل الغاز الروسي بعيدا عن أوكرانيا, وتسعى موسكو حاليا لتقليل نقل إمدادات موارد الطاقة عبر أوكرانيا بعد خلاف بين الطرفين بشأن الأسعار.

ويعتمد الاتحاد الأوروبي، على ثلث وارداته من الغاز الروسي، وأنَّ نصف هذه الكمية تمر عبر الأراضي الأوكرانية .

وعن مسار النقل يسير خط الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر خط “السيل الشمالي” تحت بحر البلطيق،  وتحاول روسيا وجود تأييد لها  لإطلاق مشروع “السيل الشمالي2” وتجنيبه التوترات الجيوسياسية، وتأكيدها على أن المشروع اقتصادي بحث ويخدم كافة الدول في الاتحاد .

 

وقال الرئيس فلاديمير بوتين،  إن عبور الغاز الروسي من خلال أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي يمكن أن يستمر بعد عام 2019، إذا كان ذلك ممكنا من الناحية الاقتصادية.

ورغم الخطوات الايجابية في مشروع الغاز الا أنَّ المفوضية الأوروبية قد أعلنت  عن قلقها من اخفاق الأطراف في تحقيق المشروع وأنَّ تكلفة  الفشل ستكون في تعريض الغاز الروسي للخطر.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.