أسعار النفط تتراجع عن أعلى مستوى في 17 شهرا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 - 8:06 مساءً
أسعار النفط تتراجع عن أعلى مستوى في 17 شهرا

أسعار النفط تتراجع عن أعلى مستوى في 17 شهرا

تراجعت العقود الآجلة للنفط اليوم الثلاثاء، عن أعلى مستوياتها منذ يوليو 2015 وذلك بعد توقعات الوكالة الدولية للطاقة برفع الطلب على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اعتبارا من مطلع العام 2017 .

وتوقعت الوكالة الدولية للطاقة أن يعمل الانتاج المخطط على استقرار أسعار النفط والذي سوف يمر من جانب الدول الرئيسية المنتجة للنفط , وتراجعت أسعار النفط الى 52.44 $ للبرميل , فيما تراجعت العقود الآجلة في لندن للنفط الى 55.30$ للبرميل , بينما استقرت أسعار كل من خام غرب تكساس وخام برنت الى أعلى مستوياتها في ما يقارب من 17 شهرا .

وكانت أوبك وافقت في أواخر نوفمبر تشرين الثاني على خفض الانتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا , فيما وافقت 11 دولة خارج أوبك بما في ذلك روسيا على خفض الانتاج بمقدار 558،000 برميل منها يوميا , بما يمثل المبلغ الإجمالي تقريبا 2٪ من الإمدادات العالمية.

وقالت وكالة الطاقة الدولية ان نمو الولايات المتحدة القوي في الربع الثالث وتبادل المنهجي في الصين دفعها إلى رفع توقعات الطلب على النفط تكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2016.

وترى الوكالة الآن أن نمو الطلب العالمي من 1.4 مليون برميل يوميا هذا العام، بزيادة 120،000 برميل من توقعات سابقة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2017، حيث توقعت الوكالة الدولة نموا بمقدار 1.3 مليون برميل يوميا , كما أكدت الوكالة الدولية ان خفض انتاج النفط سوف يبدأ خلال النصف الأول من عام 2017 .

فيما توقعت أوبك ان تصل أسعار النفط الخام الى 55 دولارا للبرميل وذلك بداية من العام المقبل 2017 , بينما يتخوف متعاملون من آلية تنفيذ اتفاقي “أوبك” والمنتجين المستقلين، رغم وجود لجان لمراقبة تفاصيل الاتفاق للدول الموقعة على قرار خفض الإنتاج.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة فور نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.