Business is booming.

ما هي أعراض التهاب الكبد الوبائي سي وطرق الوقاية منه

ما هي أعراض التهاب الكبد الوبائي سي وطرق الوقاية منه

التهاب الكبد الوبائي C هو مرض معد او عدوى فيروسية تؤثر بشكل رئيسي على الكبد. فيروس الكبد سي يعيش داخل الجسم ويمكنه أيضا أن يعيش خارج جسم الكائن الحي في بعض الظروف،

أما عن الفيروس فهو الجسيمات الصغيرة التي يمكن أن تنمو وتتكاثر داخل جسم الإنسان وتسبب المرض. يتم تمرير فيروس التهاب الكبد C عن طريق الدم بشكل مباشر او غير مباشر.

الحالة التي يسببها التهاب الكبد C يمكن أن تختلف فيوجد بعض الحالات الخطرة و الخفيفة  وبعضها قد يؤثر و يسبب تليف الكبد.

عادة ما يحدث هذا المرض خلال الأشهر الستة الأولى من تعرض أحد الأشخاص للفيروس. التهاب الكبد الحاد C يتطور إلى التهاب الكبد المزمن C.

وإذا لم يتم علاج المرض، فإنه يمكن أن يسبب ضررا خطيرا للكبد مع مرور الوقت. وتشمل هذه المضاعفات فشل الكبد وأمراض الكبد، وقد تؤدي إلى احتياج الشخص لإجراء عملية زراعة الكبد.

ويعيش حوالي 2.7 إلى 3.9 مليون شخص في الولايات المتحدة مصابين بالتهاب الكبد المزمن C. في كثير من الحالات، والناس لا يدركون أنهم يحملون الفيروس.

التهاب الكبد A و B هما نسختان أخرتان من المرض، كل واحد سببه فيروس متميز.

هل يمكن أن يبقى التهاب الكبد C خارج الجسم؟

يمكن لفيروس التهاب الكبد C البقاء على قيد الحياة خارج الجسم لمدة تصل إلى 3 أسابيع. ومع ذلك، فلكي يعيش خارج جسم الانسان يجب ان تكون درجة الحرارة في المكان المتواجد به قريبة جدا من درجة حرارة الانسان.

في جميع الحالات تقريبا، ينتشر التهاب الكبد C من خلال الاتصال مع دم المصاب، أما السوائل الجسدية الأخرى، مثل البول والعرق، أو السائل المنوي، لا تحمل مستوى عال بما يكفي من الفيروس لانتقال العدوى.

يتخذ المهنيون الطبيون خطوات لضمان عدم انتقال الفيروس بين المرضى. ويحرص العاملون في مكاتب أطباء الأسنان والمستشفيات والعيادات على إبقاء الأسطح والمعدات الطبية معقمة.

يجب تنظيف الدم المتسرب دائما على الفور باستخدام محلول تنظيف.

كيف يمكن أن ينتشر التهاب الكبد C؟

أكثر الطرق شيوعا التي يمكن أن يصاب بها الشخص ب التهاب الكبد C هي:

عن طريق تبادل المحاقن أو الإبر غير المعقمة، كما هو الحال عند حقن المخدرات.

من خلال الإصابة بأداة حادة في دور الرعاية الصحية.

إذا كان الفيروس ينتقل من الأم إلى الطفل أثناء الحمل.

الممكن ولكن أقل احتمالا أن ينتقل التهاب الكبد C عن طريق:

مثل شفرات الحلاقة وفرشاة الأسنان

الاتصال الجنسي مع شخص لديه الفيروس

الخرافات حول كيفية انتشار التهاب الكبد C

إن سوء الفهم شائع حول كيفية حدوث العدوى بفيروس التهاب الكبد C. حيث أن هذا الفيروس ينتقل فقط عن طريق الدم. فلا يمكن لأي نشاط من الأنشطة التالية ان تسبب انتقل لهذا الفيروس:

العطس أو السعال، تقاسم الطعام أو الشراب، الرضاعة الطبيعية، ما لم يتم تشقق الحلمات أو النزيف، التقبيل و العناق.

التهاب الكبد C ليس مرضا منقولا جنسيا، ولكن الفيروس يمكن أن تنتقل خلال الجنس دون وقاية.

الأعراض والعلاج:

معظم الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد C ليس لديهم أعراض، وخاصة في المراحل المبكرة من المرض. في مراحله الأخيرة، قد يعاني بعض الناس من أعراض، ولكن البعض الآخر لا.

وتشمل الأعراض الشائعة:

التعب، آلام في العضلات والمفاصل، ضعف الذاكرة على المدى القصير أو الارتباك، الاكتئاب والقلق، آلام في المعدة.

التهاب الكبد C يمكن علاجه بالأدوية، والذي عادة ما يكون مزيج من الأدوية وتغيير نمط الحياة.

إذا لم يكن من الممكن إزالة الفيروس تماما من الجسم، وتغيير نمط الحياة يمكن أن يعيش الانسان مع هذا المرض و يتأقلم به.

إن اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وقطع الكحول، ووقف التدخين يساعد على الحفاظ على صحة الشخص.

لا يوجد حاليا لقاح لالتهاب الكبد C، على الرغم من وجود لقاحات لالتهاب الكبد A و B.

وتنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بعدم وجود حاجة إلى استبعاد شخص مصاب بالتهاب الكبد الوبائي من أي وظيفة أو تعليم معين.

الوقاية:

تغطية الجروح قد يساعد على تجنب انتقال الفيروس.

هناك خطر منخفض جدا من نقل الفيروس عن طريق الاتصال اليومي بين شخص لديه الفيروس .

يجب على الشخص المصاب بالتهاب الكبد الوبائي سي غسل أيديهم جيدا بعد ملامسة الدم، مثل تنظيف الجرح.

لا يتم تمرير الفيروس من خلال حليب الثدي، لذلك الرضاعة الطبيعية هي آمنة. إذا أصبحت الحلمات متصدعة أو تنزف، يجب على الشخص التوقف عن الرضاعة الطبيعية حتى تلتئم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.