فيتامينات B تساعد على تحسين أعراض مرض الفصام

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 17 فبراير 2017 - 5:59 مساءً
فيتامينات B تساعد على تحسين أعراض مرض الفصام

فيتامينات B تساعد على تحسين أعراض مرض الفصام

يعتبر مرض الفصام من الأمراض التي ليس لها علاج حتى الآن , حيث أن خيارات العلاج تعتمد على تخفيف الأعراض وخلال بحث جديد أشار الى أن فيتامينات B (ب) يساعد على تقليل أعراض مرض الفصام .

ويؤثر مرض الفصام على نحو 1 في المئة من السكان في جميع أنحاء العالم , ومعظم الأشخاص المصابون بالفصام هم من الرجال .

وتشمل أعراضه مثل الهلوسة والضلالات، و ضعف الادراك بالاضافة الى أعراض سلبية مثل , عدم الشعور بالسعادة في الأنشطة اليومية ، ، وانخفاض حالة التعبير العاطفي، وعدم القدرة على المشاركة في الأنشطة.

وتركز خيارات العلاج المتاحة على القضاء على هذه الأعراض بدلا من علاج المرض، مثل استخدام مضادات الذهان والهوس بالاضافة الى العلاجات النفسية .

كما ان الأدوية المضادة للذهان فعالة في غضون الأشهر القليلة الأولى من العلاج، ولكن على المدى البعيد هناك ما يقارب من 80 في المئة من المرضى يصبح لديهم انتكاسة للأعراض مثل الهلوسة وتفكير مشوش .

دراسة فيتامين B على مرض الفصام :

ويعتبر البحث الجديد والأول من نوعه باستخدام تحليل فيتامين B وتأثيره على تخفيف أعراض الفصام بشكل أكثر من العلاجات التقليدية .

وقد قاد فريق البحث الجديد جوزيف فيرث، من شعبة علم النفس والصحة النفسية في جامعة مانشستر في المملكة المتحدة – والتي نشرت في دورية الطب النفسي.

حيث أكد البحث أن تناول جرعة عالية من فيتامين (ب) مبكرا تقلل من أعراض الفصام , كما درس البحث آثار الفيتامينات والمعادن التكميلية في المرضى الذين يعانون مرض انفصام الشخصية , وهذا يعادل 18 من التجارب السريرية وما مجموعه 832 المرضى النفسيين الذين كانوا تحت العلاج باستعمال مضادات للذهان.

ويشير البحث الى أن تناول جرعات عالية من فيتامينات ب – مثل B-6، B-8، وB-12 , تقلل بشكل كبير من أعراض مرض الفصام بالاضافة الى أن تناول جرعات عالية من الفيتامينات الأخرى سوف يكون لها نفس التأثير على أعراض الفصام .

وعلاوة على ذلك، أظهر التحليل أن مكملات فيتامين B هي الأكثر فعالية عندما تؤخذ في وقت مبكر من تطور المرض. وأظهرت الدراسات التي تمت مراجعتها أن فيتامين (ب) يمتلك فائدة أكثر في المرضى الذين لديهم أعراض الفصام .

وأشار الباحثون إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم كيفية تأثير المواد المغذية على الدماغ، وكيفية تحسين الصحة العقلية، والأداء الإدراكي، والصحة الأيضية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة فور نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.