دراسة جديدة تكشف امكانية علاج ضعف الانتصاب بالخلايا الجذعية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 25 مارس 2017 - 7:26 مساءً
دراسة جديدة تكشف امكانية علاج ضعف الانتصاب بالخلايا الجذعية

دراسة جديدة تكشف امكانية علاج ضعف الانتصاب بالخلايا الجذعية

أشارت دراسة جديدة أن العلاج بالخلايا الجذعية يساعد في علاج ضعف الانتصاب وذلك بعد اجراء اختبار على المرضى لاستعادة الوظيفة الجنسية لدى الرجال .

ويشمل العلاج بالخلايا الجذعية حقن الخلايا الجذعية الخاصة بالمرضى المستمدة من خلايا الدهون في البطن الى أنسجة القضيب , وقدم الباحثون مؤخرا نتائجهم في المؤتمر السنوي EU17 للجمعية الأوروبية للمسالك البولية – الذي عقد في لندن في المملكة المتحدة.

ويعرف ضعف الانتصاب بأنه صعوبة لدى الرجل في الحفاظ على الانتصاب لفترة طويلة ويحدث بسبب مشاكل مثل زيادة الوزن والسكري وغيرها , ووفقا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الكلى الهضمية، فإن حوالي 12 في المائة من الرجال دون سن الستين، و 22 في المائة من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و 69 عاما، لديهم ضعف الانتصاب .

وارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب، وأمراض الكلى المزمنة، وجراحة البروستاتا هي بعض من الظروف التي تسبب الضعف الجنسي , كما أن المشاكل النفسية – مثل القلق، والإجهاد، والاكتئاب، وانخفاض تقدير الذات – يمكن أن تسهم أيضا في ضعف الانتصاب .

العلاجات الحالية لضعف الانتصاب تشمل مثبطات PDE5 والحقن , فيما لاحظ الباحثون خلال الدراسة أن هذه العلاجات تؤدي الى آثار جانبية كبيرة ونتيجة لذلك، قام الباحثون بالبحث عن العلاجات البديلة لضعف الانتصاب من خلال الخلايا الجذعية بعد نجاح التجربة على الحيوانات .

نتائج الدراسة :

في المرحلة الأولى من التجربة، اختبر الدكتور هاهر وزملاؤه العلاج بالخلايا الجذعية على 21 رجلا أصيبوا بالالتهاب الرئوي نتيجة لعملية استئصال البروستاتا الجذرية لسرطان البروستاتا , حيث لم يستجب أي من الرجال للعلاج الطبي القياسي لضعف الانتصاب .

لإجراء الخلايا الجذعية، تم استخراج خلايا الدهون في منطقة البطن من كل رجل من خلال عملية شفط الدهون , ثم تم عزل الخلايا الجذعية من الخلايا الدهنية وحقن في جسم القضيب – الأنسجة الإسفنجية التي عادة ما تصبح مليئة بالدم أثناء الانتصاب.

قبل إجراء اختبار الخلايا الجذعية من 6 و 12 شهرا ، تم تقييم وظيفة الانتصاب للمشاركين باستخدام استبيان مؤشر الانتصاب الدولي . درجة إيف من 5-7 يمثل ضعف الانتصاب الشديد، 12-16 هو خفيفة إلى معتدلة ضعف الانتصاب، و 22-25 لا يوجد ضعف الانتصاب.

وأظهرت النتائج أن كل الرجال في الاختبار قد تحسنت لديهم وظيفة الانتصاب العلاج بالخلايا الجذعية حيث ارتفعت درجة إيف من 6 قبل العلاج إلى 12 في 6 أشهر بعد العلاج.

وأفاد ثمانية من الرجال أنهم تمكنوا من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعد ستة أشهر من العلاج بالخلايا الجذعية، وظلت هذه النتيجة واضحة في 12 شهرا بعد العلاج , كما رأى هؤلاء الرجال إيف ارتفاع النتيجة من 7 إلى 14 مع العلاج بالخلايا الجذعية.

ويقول الدكتور هاهر Haahr نحن أول من استخدم الخلايا الجذعية الدسمة الخاصة بالرجل كعلاج لضعف الانتصاب في تجربة سريرية، وقد تمت تجربة هذه التقنية في العمل الحيواني، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يسمح فيها العلاج بالخلايا الجذعية للمرضى باستعادة ما يكفي من وظائف الانتصاب .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة فور نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.