مكملات فيتامين د والكالسيوم ليس لها اي تاثير على مخاطر السرطان

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 مارس 2017 - 1:42 مساءً
مكملات فيتامين د والكالسيوم ليس لها اي تاثير على مخاطر السرطان

مكملات فيتامين د والكالسيوم ليس لها اي تاثير على مخاطر السرطان

يعتبر السرطان السبب الرئيسي الثاني للوفاة في الولايات المتحدة , وقد أشارت الدراسات السابقة إلى أن فيتامين (د) قد يقلل من خطر الاصابة بالسرطان، لذا قام الباحثون باجراء تجربة سريرية جديدة تختبر هذه الفرضية في النساء الأصحاء المسنات.

ويأتي السرطان في المرتبة الثانية بعد مرض القلب كسبب رئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، وهو ما يمثل ما يقرب من 600،000 حالة وفاة في عام 2014.

ويعتبر هذا المرض مصدر قلق كبير على الصحة العامة حيث يقدر حوالي 40 فى المائة تقريبا من افراد الولايات المتحدة يتلقون تشخيص السرطان فى مرحلة ما من حياتهم ,  وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تصل التكلفة الإجمالية للرعاية الصحية للسرطان إلى 156 مليار دولار بحلول عام 2020.

في الآونة الأخيرة، اقترح العلماء أن فيتامين (د) قد يكون له دور وقائي ضد السرطان , وقد تم التحقيق في العنصر النشط، كالسيتريول، كما أكدت بعض الدراسات أنه يؤدي الى موت الخلايا السرطانية ، وبالتالي توقفهم عن التكاثر.

ولتأكيد او نفي ذلك , قام الباحثون من جامعة كريتون في قسم التمريض في أوماها، شمال شرق آسيا، باجراء تجربة سريرية جديدة لاختبار آثار فيتامين د الغذائية ومكملات الكالسيوم على النساء بعد سن اليأس .

دراسة تأثير فيتامين (د) والكالسيوم على مخاطر السرطان :

أجرى فريق من الباحثين عدد من التجارب السريرية في 31 مقاطعة واستمرت التجربة لمدة 4 سنوات خلال الفترة ، من حزيران / يونيه 2009 إلى آب / أغسطس 2015.

وخلال الفترة ، قسم العلماء عشوائيا ما مجموعه 2330 امرأة تبلغ أعمارهن 55 سنة على الأقل في مجموعتين: تم تعيين 1،156 في مجموعة العلاج، وتم تعيين 1،147 في مجموعة الدواء الوهمي.

وكان متوسط ​​مستوى خط الأساس من مصل 25 هيدروكسي فيتامين D (فيتامين D) في هؤلاء المشاركين 32.8 نانوغرام لكل مليلتر.

وأدار المشاركون في مجموعة العلاج 2000 وحدة دولية من فيتامين D-3 يوميا و 1،500 ميليغرام يوميا من الكالسيوم.

على مدار السنوات الأربع، اتبع العلماء المرضى ونظروا في حدوث جميع أنواع السرطان، باستثناء سرطان الجلد غير الميلانوما.

استخدم العلماء بيان الانحدار النسبي للمخاطر لتحليل الإصابة بالسرطان مع تعديل أيضا للعوامل التي قد أثرت على النتائج – مثل العمر، ومؤشر كتلة الجسم ، والتدخين، أو التاريخ العائلي.

وخلال التجربة لم يجد الباحثون أي تأثير لمكملات فيتامين (د) على تقليل أعراض مرض السرطان , ومن بين جميع المشاركين، تم تشخيص 109 المصابين بالسرطان خلال الدراسة: 3.89 في المئة في مجموعة العلاج، و 5.58 في المئة في المجموعة الثانية.

وتم حساب معدل الإصابة بالسرطان لمدة 4 سنوات عند 0.042 في مجموعة فيتامين (د) ومكملات الكالسيوم، و 0.060 في المجموعة التي تلقت العلاج الوهمي.

وعموما، لم يجد الباحثون “خطر أقل بكثير” من الإصابة بالسرطان في مجموعة العلاج طوال 4 سنوات , بالإضافة إلى ذلك، لم يجد الفريق أي “فرق ذو دلالة إحصائية” بين المجموعتين من حيث الإصابة بسرطان الثدي.

ويتوقع الباحثون أن دراستهم ربما لم تكتشف أي تأثير كبير للمكملات لأن عيناتهم كانت أعلى من مستويات فيتامين (د) من متوسط ​​عدد سكان الولايات المتحدة. وذلك لأن النساء الأكبر سنا معرضات لخطر الإصابة بهشاشة العظام، وبالتالي الحد من تناولهن من فيتامين (د) والكالسيوم – مما يحسن قوة الهيكل العظمي .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة فور نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.