دراسة تكشف وجود أخطاء وراثية مرتبطة بمرض سرطان الدماغ

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أبريل 2017 - 12:30 مساءً
دراسة تكشف وجود أخطاء وراثية مرتبطة بمرض سرطان الدماغ

دراسة تكشف وجود أخطاء وراثية مرتبطة بمرض سرطان الدماغ

كشفت دراسة جينية جديدة اجراها فريق من الباحثين الدوليين في المملكة المتحدة والولايات المتحدة عن وجود 13 خطأ وراثي يرتبط مع ارتفاع الاصابة بمرض سرطان الدماغ .

ويصاب مئات الآلاف من الأشخاص في الولايات المتحدة بمرض سرطان الدماغ وهو من الأورام الدبقية التي تؤدي الى حدوث ورم خبيث في المخ ويتضمن ورم أرومي غليوبلاستوما .

وتقدر الجمعية الوطنية أن عدد المصابين بمرض ورم الدماغ حوالي 688،096 في الولايات المتحدة وحوالي 140،000 منهم ورم خبيث , وأورام الدماغ هي عدوانية جدا ويصعب علاجها، ويبقى حوالي متوسط ​​34.4 في المئة من المرضى على قيد الحياة بعد 5 سنوات من التشخيص الأولي .

وهناك أنواع مختلفة من الورم في المخ، وهو الورم الدبقي هو الأكثر شيوعا , وهو نوع من الورم الذي ينمو من الخلايا الدبقية في الدماغ، والتي يمكن العثور عليها حول الخلايا العصبية .

في جميع أورام الدماغ، تمثل الأورام الدبقية حوالي 27 في المئة، ويقدر أنها تسبب بحوالي 13،000 من وفيات السرطان سنويا في الولايات المتحدة، ووفقا للبحوث الواردة في الدراسة الجديدة , عادة ما تنقسم الأورام الدبقية إلى أورام غليوبلاستوماس (غمس) وأورام غير خبيثة . المرضى الذين تم تشخيصهم مع ورم خبيث لديهم معدل البقاء على قيد الحياة بنسبة تصل إلى 5 في المئة.

ويشير الباحثون من خلال الدراسة الجديدة إلى أن عدد من العوامل البيئية تساهم في خطر تشخيص الورم الدبقي , و وضع الباحثون دراسة الخلفية الوراثية لمخاطر الورم الدبقي.

دراسة عدد من المتغيرات الوراثية المعروفة للاصابة بالورم الدبقي :

أجرى الفريق دراستين جينوميتين جديدين و أضافا نتائجهما إلى الدراسات السابقة , وكانت النتيجة عبارة عن تحليل جيني لحوالي 12،500 شخص مع الورم وأكثر من 18،000 ششخص لا يوجد لديهم ورم .

وحدد العلماء 13 متغيرات جينية جديدة أدت الى زيادة خطر الإصابة بالورم الدبقي: كما تم تحديد خمسة مواقع جديدة للورم الخبيث ، وثمانية لأورام غير خبيثة .

وتبين الدراسة أن هذه الأخطاء الوراثية تؤثر على وظائف الخلية المختلفة، بما في ذلك نشأة وتقسيم الخلايا العصبية، وتنظيم دورة الخلية، وإصلاح الحمض النووي، وإنتاج بعض البروتينات.

بالإضافة إلى ذلك، فحص العلماء كيف تؤثر فروع الجينات المختلفة على فرص الشخص في تطوير الاصابة باورام الدماغ , على سبيل المثال، وجدوا أن التغيرات في جين HEATR3 يزيد من خطر الورم بنسبة 18 في المئة، ولكن له تأثير أقل بكثير على المخاطر الورم غير الدبقي .

وبصرف النظر عن الأخطاء الوراثية المكتشفة حديثا، أكدت الدراسة أيضا أن دور الجينات الأخرى التي تم تحديدها سابقا ترتبط مع خطر الدماغ وغيرها من أنواع السرطان.

قبل الدراسة الجديدة، كان العدد الإجمالي للمتغيرات الوراثية المرتبطة بمخاطر الورم الدبقي حوالي 13 , وتضاعف بعد البحث الجديد .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة فور نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.