Business is booming.

 أزمة نجومية بين نيمار وكافاني في الدوري الفرنسي

أزمة نجومية بين نيمار وكافاني في الدوري الفرنسي

شهدت مباراة باريس سان جيرمان ضد ليون بوادر أزمة “نجومية” بين البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروجوياني إدينسون كافاني،وذلك عقب تسديد ركلة جزاء وركلة حرة خلال ماتش أولمبيك ليون أمس، والتي انتهت بفوز “بي أس جي” بهدفين دون رد.

وذكرت صحيفة ليكيب الفرنسية في تقرير لها أن الإنسجام الذي تميز به هجوم الـ”بي إس جي”، تلاشى كليًا بعد أزمة “الكرات الثابتة”، ما أخل بالآداء التكتيكي للفريق.

وأوضحت أن كافاني لم يمرر الكرة إطلاقًا لزميله نيمار، في الوقت الذي مرر النجم البرازيلي الكرة مرتين فقط للأوروجوياني، مضيفة أن كافاني لمس الكرة 21 مرة، ومرر 8 تمريرات فقط.

ولفتت إلى أن نيمار بدا أكثر انسجامًا مع كيليان مبابي، وزاد التعاون بينهما والتحركات المتبادلة في الجهة اليسرى، في حين قل تفاعل الظهير الأيمن للفريق، داني ألفيس، مع كافاني، بعد أن انحاز لمواطنه، نيمار، في أزمة تسديد الكرات الثابتة.

من جانبه بدا كافاني غاضبًا للغاية، وغادر الملعب فور إطلاق الحكم صافرة النهاية، ولم يشارك زملاءه في تحية الجماهير بعد الفوز على ليون.

هذا وقد طالب مدرب النادي الباريسي، الإسباني أوناي إيمري، بنزع فتيل الخلاف مبكرًا بين نجمي الفريق، وعلق قائلًا: “في بداية الموسم، أخبرتهم أن كافاني أو نيمار من يسدد الركلات الحرة وضربات الجزاء، وعليهما الإتفاق فيما بينهما داخل الملعب.”

وتابع قوله: “ولكن بعد ما حدث في مباراة ليون والاختلاف الذي تكرر، سأتحدث معهما في التدريبات ونحاول إيجاد حل يناسب اللاعبين.”

واختتم: ” لو لم نتوصل لاتفاق، سأقرر أنا المسدد الأول للكرة ثم الثاني وعليهما الالتزام بهذه التعليمات في المستقبل.”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.