Business is booming.

لبنان يشكو للأمم المتحدة انتهاك إسرائيل مجاله الجوي

قدم لبنان شكوى عاجلة لدى الأمم المتحدة ضد الانتهاكات الجوية التي تقوم بها إسرائيل لمجاله الجوي، وسط تزايد استطلاع الطائرات المسيرة وتدريبات الغارات في أنحاء البلاد، وفقاً لمكتب الرئيس الثلاثاء.

ودعا الرئيس اللبناني ميشال عون لإدانة عدوان إسرائيل وانتهاكاتها للسيادة اللبنانية، ولقرار الأمم المتحدة الذي أوقف الأعمال العدائية بين البلدين بعد آخر صراع بينهما في 2006.

وتظل الدولتان في حالة حرب نظرياً، كما شكا لبنان مراراً من انتهاكات إسرائيل لمجاله الجوي ومياهه الإقليمية.

وفي الأسابيع الأخيرة، شنت طائرات الجيش الإسرائيلي عددا من رحلات الطيران على ارتفاع منخفض فوق العاصمة ومدن رئيسية أخرى، ما أثار قلق المدنيين الذين لم ينسوا الصراع بعد. وظهرت الطائرات الحربية في سماء بيروت، بدوي شديد الصخب حتى عشية عيد الميلاد. وروعت الرحلات سكان المدينة الذين عانوا مؤخرا من صدمة انفجار هائل في مرفأ بيروت.

وتظل طائرات الاستطلاع المسيرة في المجال الجوي اللبناني لأربع وعشرين ساعة أحيانا، حسبما قال مسؤول عسكري لبناني تحدث شريطة كتمان هويته تماشياً مع اللوائح.

ونادراً ما تعلق إسرائيل على هذه المهمات، لكن مسؤولين إسرائيليين قالوا إن هذه الطلعات الجوية ضرورية لأن حزب الله اللبناني ينتهك قرار الأمم المتحدة الذي يمنعه من حشد قدراته العسكرية والعمل قرب الحدود الإسرائيلية.

الكثير من هذه الغارات تقع أحياناً في الطريق لشن هجمات على سورية المجاورة، حيث تستهدف إسرائيل مسلحين مدعومين من إيران ونقاط تمركز لحزب الله الذي يقاتل في صفوف القوات السورية بالحرب الأهلية.

وأعربت إسرائيل عن قلقها، وتحركت لإحباط التواجد الإيراني ونفوذ حزب الله المتنامي قرب حدودها.

وكان زعيم حزب الله حسن نصر الله قد قال في مقابلة نهاية العام إن جهود إسرائيل لتقييد قدرة حزب الله ومنعه من حيازة صواريخ شديدة الدقة فشلت، مضيفا أن عددها الآن ضعف ما حصلت عليه العام الماضي.

(أسوشيتد برس)

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.