Business is booming.

ترامب: مسعى العزل يسبب “غضباً هائلاً” في صفوف الأمة

صرح الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب للصحافيين، اليوم الثلاثاء، من البيت الأبيض، بأن مسعى عزله من منصبه يسبب "غضباً هائلاً" في صفوف الأمة.

وتحدث ترامب عندما كان يغادر البيت الأبيض متوجهاً إلى تكساس لتفقد الجدار على الحدود مع المكسيك.

وفي ما يتعلق بالعزل، قال ترامب إنه "أمر فظيع حقاً ما يفعلونه"، إلا أنه قال إنه لا يريد "عنفاً".

وأشار ترامب إلى أن خطابه في الأسبوع الماضي أمام أنصاره قُبيل الاعتداء على مقرّ الكونغرس كان "مناسباً تماماً". وقال إنّ قرار وسائل التواصل الاجتماعي، على غرار تويتر، وقف حساباته "خطأ كارثي".

وتعد تصريحات ترامب للصحافيين هي الأولى منذ الهجوم على مقر الكونغرس.

ويمنح الديمقراطيون الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرصة أخيرة، اليوم الثلاثاء، لترك المنصب قبل أيام من انتهاء ولايته، وإلا واجه مساءلة للمرة الثانية في حدث لم يسبق له مثيل، وذلك بسبب اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس في السادس من يناير/ كانون الثاني.

ويعتزم مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون التصويت، ربما غداً الأربعاء، على بند المساءلة الذي يتهمه بالتحريض على التمرد ما لم يقدم استقالته أو يتحرك نائبه مايك بنس لعزله بموجب مادة في الدستور.

ومن المقرر أن يصوت مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، على قرار يدعو بنس، الجمهوري، إلى تفعيل التعديل 25 بالدستور، وهو مادة لم يسبق استخدامها وتتيح لأغلبية أعضاء الحكومة عزل الرئيس إذا عجز عن أداء واجبات المنصب. ويقول مستشارون لبنس إنه يعارض الفكرة.

وأثار العنف بمبنى الكونغرس خلافاً حاداً بين ترامب وبنس، ولم يتحدث الاثنان معا لأيام قبل أن يلتقيا في البيت الأبيض أمس. وقال مسؤول كبير في الإدارة إنهما تناولا في الاجتماع ما حدث من أعمال شغب.

وأضاف المسؤول "أجرى الاثنان حوارا مثمرا ناقشا خلاله (جدول أعمال) الأسبوع المقبل واستعرضا عمل الإدارة وإنجازاتها خلال السنوات الأربع الماضية".

وقال زعماء الديمقراطيين إنه إذا لم يقدم ترامب استقالته، أو لم يتحرك بنس بحلول يوم الأربعاء، فإنهم سيطرحون إجراءات مساءلة الرئيس في مجلس النواب، بعد أسبوع واحد من أعمال الشغب التي أجبرت أعضاء الكونغرس على الاختباء لساعات وأودت بحياة خمسة أشخاص، بينهم ضابط بالشرطة.

وقال اثنان من المشرعين الديمقراطيين، وهما براميلا جايابال وبوني واطسون كولمان، إن نتائج الفحوص أظهرت إصابتهما بكورونا بعد أيام من قضائهما ساعات مع زملاء آخرين، منهم جمهوريون، لم يكونوا يضعون الكمامات، خلال هروبهما من الحشود التي اقتحمت مقر الكونغرس.

توبيخ جمهوري

ومن ناحية أخرى، كتب عضو الكونغرس توم ريد، وهو جمهوري معتدل، في مقال رأي بصحيفة نيويورك تايمز، يقول إنه مع زملائه بالمجلس سيطرحون تشريعا يحمل توبيخاً لترامب، اليوم الثلاثاء، كبديل لإجراءات المساءلة "المتسرعة المثيرة للانقسام"، غير أن مصدرا مطلعا نقل عن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي قولها لزملائها الديمقراطيين، في مؤتمر عبر الهاتف أمس الاثنين، إن التوبيخ "سيكون تخليا منا عن المسؤولية".

وطرح الديمقراطيون بمجلس النواب، أمس، تشريعاً من مادة واحدة لمساءلة ترامب تمهيداً لعزله بتهمة "التحريض على التمرد" بعد خطاب حماسي حض فيه الآلاف من أنصاره على التوجه إلى مبنى الكونغرس، حيث كان الأعضاء مجتمعين للتصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في انتخابات الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقالت بيلوسي "تهديد الرئيس لأميركا عاجل، وهكذا سيكون أيضا تحركنا".

وتبدو احتمالات نجاح حملة الديمقراطيين في عزل ترامب ضعيفة، مع بقاء ثمانية أيام فقط من ولايته.

ويؤدي قرار المساءلة إلى محاكمة في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، وهو في عطلة ولن يعود للانعقاد قبل 19 يناير/ كانون الثاني، قبل يوم واحد من تنصيب بايدن.

وتحتاج الإدانة في مجلس الشيوخ إلى تصويت ثلثي الأعضاء بالموافقة، الأمر الذي يعني أنه سيتعين انشقاق ما لا يقل عن 17 جمهورياً عن الرئيس الذي أحكم السيطرة على حزبه طيلة الأعوام الأربعة التي قضاها في السلطة.

وقد تستمر محاكمة المساءلة حتى بعد مغادرة ترامب منصبه، وعبر بعض الديمقراطيين عن قلقهم من أن يعرقل عقد محاكمة جدول أعمال بايدن، وهو ما يبطئ التصديق على مرشحيه لشغل المناصب في الإدارة الجديدة ويصرف الانتباه عن أولويات تشريعية، مثل حزمة إعانات جديدة للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا.

وقال جو مانشين، عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي المعتدل، لقناة "فوكس نيوز" الإخبارية، أمس الاثنين، إنه يعتبر مسعى المساءلة "غير حكيم"، لأن الإدانة تبدو مستبعدة.

وقال بايدن، أمس الإثنين، إنه يأمل بأن يتمكن مجلس الشيوخ من مواصلة أعماله على النحو المعتاد إذا انعقدت محاكمة المساءلة، ربما عن طريق تقسيم ساعات عمله بين الأمرين.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.