Business is booming.

ارتفاع جديد بمعدل التضخم بالسودان: 269% في ديسمبر

سجل السودان معدل تضخم جديد وصل إلى 269.33 في المائة خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد أن كان في شهر نوفمبر/تشرين الثاني في حدود 254 في المائة بارتفاع نسبته 14.99 في المئة.
جاء ذلك في بيان أصدره، اليوم الثلاثاء، الجهاز المركزي للإحصاء، ذكر فيه أن متوسط معدلات التضخم خلال العام الماضي بلغت 163.26 في المائة، بينما بلغ المتوسط في العام 2019 نحو 51 في المائة.
وذكر بيان جهاز الإحصاء أن معدل التضخم لمجموعة الأغذية والمشروبات سجل الشهر الماضي 206.44 في المائة، مقارنة بمعدل 203.13 في المائة لشهر نوفمبر، فيما سجل معدل التضخم للسلع المستوردة في سلة المستهلك ارتفاعاً في ديسمبر، وبلغ 194.42 في المائة مقارنة بمعدل 181.70 في المئة لشهر نوفمبر.
وإضافة لارتفاع معدلات التضخم، عانى السودان طوال الأشهر الماضية من ندرة في سلع أساسية ضرورية كالخبز والوقود والدواء، مع ارتفاع مستمر في الأسعار وتدهور قيمة الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية الأخرى، خاصة الدولار الذي صعد في السوق الموازية إلى 270 جنيهاً.
وتأمل الحكومة السودانية، عقب رفع اسم البلاد من قائمة الإرهاب، في الحصول على منح وقروض من مؤسسات التمويل الدولية لتطبيق سياسة جديدة للإصلاح الاقتصادي، كما تأمل في استقطاب استثمارات كبيرة.

وأمس، أعلنت وزارة المالية السودانية أنها اتفقت مع الولايات المتحدة الأميركية على توطيد التعاون بين البلدين في مجال الزراعة، وتطويره عبر التقنيات الحديثة بالتعاون مع الجامعات الأميركية الكبرى، وذلك بفتح آفاق جديدة، لا سيما الاستثمار الزراعي الخاص بالقيمة المضافة، وقطاع تكنولوجيا الري للمساعدة في تنمية وتطوير القطاع الزراعي.
وقالت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي هبة محمد علي أحمد، بعد اجتماعها مع المندوب الدائم للولايات المتحدة لدى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة كيب توم، إن الحكومة الانتقالية في بلادها تعمل على تطوير قطاع الزراعة الذي يمثل ركناً أساسياً في الاقتصاد ونقطة الارتكاز في نهضة السودان، عبر تطويره عن طريق إدخال التكنولوجيا الحديثة التي سوف تحدث طفرة حقيقية في الكميات والجودة النوعية. وأشارت إلى أن تحديث هذا القطاع يسهم في توفير فرص عمل للشباب والاستفادة من طاقاتهم الكامنة.
ومن جانبه أشاد كيب توم بإمكانيات السودان في مجال الزراعة، وأكد أن الولايات المتحدة ستقف إلى جانب السودان. وأشار إلى أن وفداً يجمع رؤساء 10 شركات زراعية أميركية سوف يصل إلى السودان خلال الفترة المقبلة لبحث المشاريع المستقبلية، وقد تأخر وصوله سابقاً بسبب جائحة كورونا.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.