Business is booming.

مساعد بلماضي يضع عينه على أسماء جديدة… تعرف إليهم

يُضاعف النجم السابق والمدرب الحالي للمنتخب الجزائري المحلي، مجيد بوقرة، جهوده لتحضير القائمة الموسعة التي سيشارك بها في الاستحقاقات المقبلة لنفس الفئة، إذ بات يحضر مباريات عديدة للاعبين كان قد وضعهم في حساباته بعد المباريات المميزة التي قدموها منذ بداية الموسم.

وحضر بوقرة مباراة الأسبوع السابع من منافسات الدوري الجزائري، عندما واجه فريق بارادو ضيفه بطل الموسم الماضي شباب بلوزداد، من أجل متابعة 7 لاعبين يضعهم ضمن قائمته الأولية ليشكلوا نواة المنتخب المحلي المقبل على استحقاقات قوية خلال الأشهر المقبلة.

وكشفت مصادر مقرّبة من الاتحاد الجزائري لـ"العربي الجديد" أن بوقرة معجب برباعي فريق بارادو، نذير بن بوعلي الذي يلعب مهاجما ولا يتجاوز سنه 20 عاماً، إضافة إلى لاعب خط الوسط آدم زرقان الذي يُثبت مستوياته العالية في كل موسم.

كما ركّز المدير الفني الشاب على لاعب قدّم نفسه للجماهير الجزائرية منذ الموسم الماضي، ويتعلّق الأمر بعبد الحق قادري الذي يلعب في خط الوسط، والظهير المتميز حمزة موالي الذي كان قريباً من الاحتراف.

أما من جانب شباب بلوزداد، فكان صانع الألعاب أمير سعيود، الذي قاد ناديه لتحقيق نتائج إيجابية في الدوري ودوري أبطال أفريقيا لهذه السنة، تحت أنظار بوقرة، إضافة إلى المدافع القوي سفيان بوشار والموهبة لاعب خط الوسط حسام الدين ميرازيق الذي يحقق بداية مذهلة مع الفريق الأول.

وأشار نفس المصدر إلى أن مجيد بوقرة سينتقل لمتابعة مباراة وفاق سطيف، الذي يعج بالمواهب، عندما يواجه ضيفه مولودية الجزائر في قمة الجولة، كما سيواصل تتبع لاعبي الأندية الثانية لكن بالتركيز على المواهب الشابة بهدف فتح أبواب المنتخب الأول لها، كمدافع المولودية معاذ حداد والمهاجم بلال بن ساحة وزميله عبد الرحمن بورديم والثنائي السطايفي أحمد قندوسي ومحمد الأمين عمورة.

وبات المنتخب المحلي على مشارف دخول معسكرات تحضيرية متتالية لتحضير المشاركة في كأس العرب للمنتخبات، التي ستقام بين 1 و18 كانون الأول/ديسمبر 2021 في قطر، وهي التي ستكون فرصة ذهبية لهم من أجل لفت انتباه المدير الفني للفريق الأول جمال بلماضي.

هذا ويتابع بلماضي مردود اللاعبين المحليين عن كثب، إذ يُعتبر من المدربين القلائل الذي يؤمنون بقدرة الدوري المحلي في تقديم مواهب مميزة، على غرار ما كان عليه الحال مع إسلام سليماني وصولاً إلى هشام بوداوي في قائمة طويلة من النجوم الذين احترفوا في القارة الأوروبية.

ويضع الاتحاد الجزائري لكرة القدم هدف التتويج بلقب كأس أمم أفريقيا للمحليين على رأس أولوياته في الفترة المقبلة، وهي النسخة التي ستنظمها الجزائر سنة 2022 على ملاعبها الجديدة، بأمل إعادة الثقة للاعبين الذين يمثلون الأندية المحلية.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.