Business is booming.

 الجنيه الاسترليني يقفز بأعلى مستوياته منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد

 الجنيه الاسترليني يقفز بأعلى مستوياته منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد

حقق الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي للمرة الأولى  أعلى مستوياته في الصعود  منذ تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي, و توقعات برفع أسعار الفائدة  في البنوك بالأشهر المقبلة.

وارتفع الجنيه الاسترليني أكثر من واحد في المئة مقابل الدولار الأمريكي  ليصل سعر صرفه إلى 1.3610 دولار, ويعد هذا الارتفاع في أفضل  مستوياته مقارنة بالفترة السابقة  والتي انخفضت منذ الرابع والعشرين من يونيو / حزيران 2016، أي بعد يوم من التصويت .

 

وقال غورتيان فليغه، الذي سبق أن كان له موقفاً مضاداً لرفع سعر الفائدة، إنه يبدو أن الحاجة لرفع سعر الفائدة “آذنت بالاقتراب” في حين  حافظ بنك إنجلترا على أسعار الفائدة  من خلال رفع نسبة ربع في المئة هذا الأسبوع، لكنه ألمح إلى ارتفاع محتمل في المستقبل .

كما ارتفع الجنيه أكثر من واحد في المئة مقابل اليورو لتصل قيمة صرفه إلى أكثر من 1.13 يورو.

و تابع  فليغه “حتى وقت قريب، اعتقدت أن الاستجابة المناسبة للسياسة النقدية هي التحلي بالصبر، أخذاً بعين الاعتبار، النمو المتواضع وتراجع الضغوط التضخمية الكامنة”. وأضاف “لكن تطور البيانات يشير بشكل متزايد إلى أننا نقترب من اللحظة التي قد يحتاج البنك فيها لرفع نسبة الفائدة”.

واعتبر فليغه  أن هذه الزيادة قد تؤدي إلى انخفاض معدلات البطالة، وارتفاع في نسب الإنفاق الأسري، وتزايد الأجور في القطاع الخاص ونشاط النمو العالمي  وبذلك تنشط  أسواق المال والاقتصاد في بريطانيا .

وكان  الجنيه الاسترليني قد استفاد من صعوده  بمجموعة من المكاسب مقابل العملات الأخرى، كون ارتفاع أسعار الفائدة يجعل الاسترليني أكثر جاذبية للمستثمرين ورجال الأعمال والمصارف البنكية .

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.