برلمان كردستان العراق يُصوِّت بالأغلبية لإستقلال الاقليم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 16 سبتمبر 2017 - 6:54 مساءً
برلمان كردستان العراق يُصوِّت بالأغلبية لإستقلال الاقليم

برلمان كردستان العراق يُصوِّت بالأغلبية لإستقلال الاقليم

عُقِدت الجلسة الأولى لبرلمان إقليم كردستان العراق اليوم الجمعة بعد تعليقها الذي دام أكثر من عامين في أربيل شمال العراق، وذلك من أجل التصويت على خطة لإجراء استفتاء بشأن استقلال الإقليم.

وصوت 65 نائبا من أصل 68 حضروا الجلسة، لصالح توصية المفوضية العليا للاستفتاء بإجراء التصويت في تاريخه المحدد.

وجاءت الجلسة بعد البث في القرار النهائي الذي طرحه رئيس الاقليم مسعود برزاني بخصوص دعم قرار الاستقلال والبث في تنفيذ اجراءاته .

وأوضح المتحدث باسم برلمان الإقليم طارق جوهر أن الجلسة عقدت بحضور الحزبين الرئيسيين “الاتحاد والديمقراطي”، فيما قاطع الجلسة كتلتي التغيير والجماعة الإسلامية.

وأضاف جوهر أن الجلسة الحالية تمثل دعماً لقرار استفتاء حق المصير ورداً على قرارات البرلمان الاتحادي في بغداد بإقالة محافظ كركوك ورفض الاستفتاء.

وتعارض الحكومة المركزية في بغداد الخطة التي أعلنتها حكومة الإقليم بقيادة مسعود البرزاني في وقت سابق من العام الجاري.

وفور اعلان القرار أبدت كل من تركيا وايران عن قلقهم بشأن الخطة وذلك خوفاً من أن تتسبب الدولة الجديدة للأكراد في تفشي النزعة الانفصالية بين الأكراد في البلاد المجاورة .

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن قرار مسعود البرزاني رئيس كردستان العراق عدم تأجيل الاستفتاء خاطئ جداً وأن تركيا ستعلن موقفها الرسمي من الاستفتاء في كردستان بعد انعقاد مجلس الأمن الوطني ومجلس الوزراء في 22 سبتمبر أيلول الجاري .

و من جهةٍ أخرى كانت أعربت  واشنطن عن  مخاوفها حيال الاستفتاء الذي ترى أنه يشكل عائقا أمام جهود الحرب ضد تنظيم داعش التي تقودها قوى كردية وعربية في سورية وصعوبة السيطرة عليه في المرحلة القادمة .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة فور نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.