Business is booming.

كورونا والدوري المصري… أزمة جديدة تلوح في الأفق

طلب نادي الاتحاد السكندري المصري، للمرة الثانية على التوالي، تأجيل مباراته مع مصر المقاصة المقرر لها السبت، في إطار الأسبوع التاسع من عمر الدوري الممتاز لكرة القدم، بسبب عدم تعافي المصابين من فيروس كورونا.

وكتبت الساعات الأخيرة تقديم محمد مصيلحي، رئيس النادي، طلبا إلى اتحاد الكرة بتأجيل لقاء المقاصة بسبب عدم اكتمال تعافي رباعي الجهاز الفني، يتصدرهم إبراهيم حسن مدير الكرة وحسن مصطفى المدرب وعماد المندوه مدرب حراس المرمى، بجانب 8 لاعبين ظهرت مسحاتهم الطبية التي خضعوا لها للمرة الثانية موجبة، وعدم تعافيهم بشكل كامل من الفيروس.

وكان اتحاد الكرة المصري قرر تأجيل لقاء الاتحاد وسيراميكا بسبب إصابة 12 عنصراً من الفريق بفيروس كورونا، بعد التعديلات التي تمت من اللجنة الثلاثية للجبلاية برئاسة أحمد مجاهد، التي تتيح في حال ظهور 5 حالات مصابة طلب الفريق تأجيلَ مباراته في بطولة الدوري المصري لهذا الموسم.

ويحتل الاتحاد السكندري المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط من ست مباريات من خلال الفوز في مباراتين والتعادل والخسارة في مثلهما، وهو يسعى للمنافسة على مقعد في منطقة المربع الذهبي.

في الوقت نفسه، أسند النادي الإسماعيلي مهمة قيادة الدراويش في لقائه المرتقب مع غزل المحلة في بطولة الدوري، بشكل مؤقت، إلى أحمد العجوز مدير الكرة السابق، بعدما ظهر أن المسحة الطبية لخالد القماش، المدير الفني الجديد، موجبة، إلى جانب عطية صابر المدرب العام، ليتأكد غياب الثنائي عن الدراويش في افتتاح مشوار القماش بعد خلافته لأبي طالب العيسوي في قيادة الفريق حتى نهاية الموسم.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.