Business is booming.

لاعب تونسي يتحدى المرض الخبيث ويوجه رسالة مؤثرة لزملائه

يشارك منتخب تونس للناشئين هذه الأيام في الدورة الترشيحية لبطولة أمم أفريقيا لفئة تحت 17 سنة التي تحتضنها المغرب العام الحالي، وتُقام الدورة بمشاركة البلد المنظم الجزائر إضافة لمنتخبي ليبيا وتونس وتتنافس جميعها على مقعد وحيد في مسابقة "كان" الأفريقية.
وفازت تونس في ظهورها الأول بالمنافسات الخميس على منتخب ليبيا (2 – 1) وذلك بهدف قاتل سجله منتخب "نسور قرطاج" في الثواني الأخيرة للمواجهة، والتي تأتي في ظروف خاصة جداً للاعبي منتخب تونس في ظل غياب زميلهم راسم الصغير الذي يمر بأزمة صحية حادة عقب إصابته بمرض السرطان.
ونشر الاتحاد التونسي لكرة القدم على صفحته الرسمية في "فيسبوك" ليلة الخميس مقطع فيديو ظهر فيه لاعبو المنتخب وهم بصدد مشاهدة تسجيل مصور لزميلهم راسم الصغير الذي وجه لهم رسالة مؤثرة لدعمهم قبل مواجهة ليبيا، وكان لهذه اللقطة وقع إيجابي في نفوس اللاعبين لينهار أغلبهم بالبكاء.

وقال راسم الصغير في هذا الإطار: "اشتقت لكم كثيراً، تمنيت أن أكون إلى جانبكم في هذه الدورة لكني أثق بكم من أجل الفوز والتأهل إلى نهائيات أمم أفريقيا، حينها أعدكم أن أكون معكم في المغرب وأشارككم في خوض البطولة، أتمنى لكم التوفيق وأن تنتصروا على ليبيا، سأشجعكم بكل ما أملك من طاقة".
وينتمي راسم الصغير (17 سنة) إلى فريق الملعب التونسي وهو أحد لاعبي منتخب تونس للناشئين، لكنه ترك ملاعب كرة القدم قبل عامين بسبب إصابته بمرض السرطان، ثم عاد للنشاط العام الماضي لكنه انقطع مجدداً عن اللعب بسبب تفاقم أزمته الصحية.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.