Business is booming.

أول اتصال هاتفي بين بوتين وبايدن واتفاق على تمديد “ستارت-3”

أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أول اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي الجديد، جوزيف بايدن، لتهنئته والتأكيد على رضا البلدين عن تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3".

وقال الكرملين في بيان نُشر على موقعه الرسمي مساء الثلاثاء، إن "فلاديمير بوتين هنأ جوزيف بايدن ببدء عمله بمنصب الرئيس الأميركي، مشيراً إلى أن تطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة كان سيلبي مصالح البلدين والمجتمع الدولي بأسره، نظراً لمسؤوليتهما الخاصة عن دعم الأمن والاستقرار في العالم".

وأضاف البيان: "أعرب الرئيسان عن رضاهما عن تبادل مذكرات دبلوماسية حول التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية. وفي الأيام المقبلة، سيستكمل الطرفان كافة الإجراءات اللازمة التي تضمن مواصلة العمل بهذه الآلية الدولية القانونية المهمة، للحد المتبادل من الترسانة الصاروخية – النووية".

Telephone conversation with US President Joseph Biden: cooperation in trade and the economy, New START, UN Security Council summit https://t.co/JTH4Ws7lcj

— President of Russia (@KremlinRussia_E) January 26, 2021

كما جرى بحث القضايا الملحّة للأجندة الثنائية والدولية، وإمكانية التعاون في مجال مواجهة جائحة كورونا وغيرها من المجالات، بما فيها التجاري – الاقتصادي.

ومن بين القضايا الأخرى، تم تناول الانسحاب الأميركي أحادي الجانب من معاهدة السماوات المفتوحة، وقضية الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، والتسوية الأوكرانية، وكذلك المبادرة الروسية لعقد قمة الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت عن بدء موسكو الإجراءات الحكومية الداخلية للانسحاب من معاهدة السماوات المفتوحة، رداً على خطوة مماثلة قامت بها واشنطن في مايو/أيار الماضي.

أما مفعول معاهدة "ستارت-3"، فينتهي في 5 فبراير/شباط المقبل، مما دفع بإدارة بايدن للإسراع فور تنصيبه بإصدار إشارات إلى موسكو باستعدادها لتمديدها قبل فوات الأوان، والتأكيد على تعديل توجه الإدارة السابقة نحو الانسحاب من الاتفاقات الدولية واحداً تلو الآخر.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.