Business is booming.

صندوق النقد: خطة بايدن ستعزز النمو الأميركي 5% في 3 أعوام

تشير تقديرات أولية صادرة عن صندوق النقد الدولي إلى أن حزمة التحفيز التي اقترحها الرئيس الأميركي، جو بايدن، والبالغة 1.9 تريليون دولار، قد تعزز الناتج الاقتصادي للولايات المتحدة بنسبة 5% على مدار 3 أعوام.

كبيرة الخبراء الاقتصاديين في الصندوق، غيتا غوبيناث، أبلغت مؤتمراً صحافياً اليوم الثلاثاء، بأن الإجراءات في الحزمة المقترحة قد تضيف ما يصل إلى 1.5% لنمو الاقتصاد الأميركي في العام 2021، فيما يتوقع صندق النقد أن أكبر اقتصاد في العالم سينمو 5.1% هذا العام، بعد انكماش بلغ 3.4% في العام 2020.

غوبيناث قالت أيضاً إن صندوق النقد لم يحسب تأثير حزمة التحفيز المقترحة على الاقتصاد العالمي. وأضافت قائلة "نتوقع أن هذه (حزمة التحفيز) يمكن أن تزيد الناتج الاقتصادي في الولايات المتحدة 5% على مدار 3 سنوات"، لكنها حذرت من أن هذه التقديرات ما زالت أولية. كما يتوقع صندوق النقد أن الاقتصاد الأميركي سينمو بنسبة 2.5% فقط في العام 2022.

وفي تدوينة منفصلة، قالت غوبيناث إن التعافي العالمي المتوقع متباين بشكل واسع بين الدول مع اختلاف كبير في الخسائر المتوقعة للناتج الاقتصادي قياسا إلى التوقعات السابقة على كوفيد-19. وأضافت أن الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، عادت إلى المستوى المستهدف السابق على الجائحة في الربع الرابع من 2020، متقدمة على كل الاقتصادات الكبرى.

ومن المتوقع أن تتجاوز الولايات المتحدة، أكبر اقتصاد في العالم، المستوى المستهدف السابق على الجائحة في العام الحالي لتتقدم بفارق كبير على منطقة اليورو.

وقالت غوبيناث إن التعافي الأسرع في الاقتصادات المتقدمة يرجع جزئيا إلى سياسات أكثر شمولا للدعم ووصول أسرع إلى اللقاحات، لكن موجات جديدة من الإصابات بالفيروس ومشاكل في عمليات التطعيم ما زالت تشكل مخاطر.

(رويترز)

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.