Business is booming.

المرشحة لوزارة التجارة الأميركية تتعهّد بردع “هواوي” و”زد.تي.إي”

الضغط على الشركات الصينية يبدو أنه مستمر مع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الذي تعهدت مرشحته لوزارة التجارة جينا ريموندو، اليوم الثلاثاء، بحماية شبكات الاتصالات في الولايات المتحدة من شركات صينية، مثل "هواوي" و"زد.تي.إي كورب".

وفي شهادة أمام لجنة التجارة في مجلس الشيوخ الأميركي، قالت ريموندو، وهي حاكمة ولاية رود آيلاند: "سأستخدم كل الأدوات التي تحت تصرفي إلى أقصى حد ممكن لحماية الأميركيين وشبكتنا من التدخل الصيني أو أي نوع من التأثير غير المباشر"، حسبما نقلت عنها وكالة رويترز.

يأتي ذلك بعدما وافق الكونغرس في ديسمبر/ كانون الأول 2020، على تخصيص 1.9 مليار دولار لتمويل استبدال معدات "هواوي" و"زد.تي.إي كورب" في الشبكات الأميركية.

هذا، ومن المتوقع أن يفتتح أول مصنع لإنتاج المعدات، خصوصا المتعلقة بشبكة الجيل الخامس (5 جي)، تابع لشركة "هواوي" الصينية للاتصالات خارج الصين "خلال العام 2023"، وتحديدا في منطقة ألزاس في شرق فرنسا، وفق ما أعلن مسؤولو المشروع.

وبحسب وكالة فرانس برس، يمكن أن تبدأ أعمال بناء المصنع، الذي سيخصص لتصنيع معدات شبكات الهاتف المحمول، في وقت مبكر من هذا العام، ويمكن أن ينتج الموقع "أول محطة متنقلة في العام 2023"، كما قالت نائبة رئيس المجموعة الصينية وعضو مجلس إدارتها كاترين تشين، في مؤتمر صحافي، في المقر الرئيسي لـ"هواوي" في منطقة غران إيست.

وأضافت في رسالة عبر الفيديو بثت خلال المؤتمر، الذي عقد لتقديم المشروع وجمع ممثلين للمجموعة ومنطقة غراند إيست: "اليوم هو يوم تاريخي لهواوي" مع "إضفاء الطابع الرسمي على إنشاء موقع إنتاج" في ألزاس. وأضافت أنه سيكون "أول مصنع لإنتاج المعدات المتنقلة (التابعة لهواوي) خارج الصين".

وأعلنت شركة "هواوي"، في 17 ديسمبر/ كانون الأول، قرارها بإنشاء مصنعها في "بيزنس بارك" في بروما، وهي بلدة يبلغ عدد سكانها حوالى 10 آلاف نسمة وتقع على مسافة 20كيلومترا من ستراسبورغ.

وستستثمر المجموعة الصينية 200 مليون يورو في هذا الموقع الذي أطلق عليه "هواوي يوروبيين وايرلس فاكتوري"، ويهدف إلى إنتاج المعدات الرئيسية التي تشكل المحطات الأساسية اللاسلكية للسوق الأوروبية، خصوصا من أجل شبكة الجيل الخامس.

ووفقا للمجموعة، من المفترض أن يؤمن الموقع 300 وظيفة مباشرة و500 وظيفة في نهاية المطاف، وإنتاج ما يعادل مليار يورو من المعدات سنويا. وقال رئيس منطقة غران إيست جان روتنر: "إنه تعاون مثمر من شأنه أن يؤدي إلى إنشاء هذا المصنع المستقبلي"، لافتا إلى أنه "استثمار كبير".

وأشارت "هواوي" في بيان، إلى أنها تريد بناء "مصنع بيئي" في بروما خصوصا باستخدام "مواد وعمليات بناء مسؤولة بيئيا" و"الحد بشكل كبير من تأثير الطاقة" المنتجة من المصنع.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.