Business is booming.

هجوم الريال يصطدم بجدار بيتيس بقيادة ماندي ويخسر نقطتين في “الليغا”

حسم التعادل بنتيجة (0ـ0) مباراة ريال مدريد وضيفه ريال بيتيس لحساب الأسبوع الـ(32) من الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم، الذي أقيم السبت. وشهد اللقاء سيطرة من فريق الريال ولكنّه لم يقدر على تسجيل هدف الانتصار.

وخسر الريال نقطتين بغاية الأهمية في صراع التنافس على الحصول على الدوري الإسباني. وفي انتظار نتائج المتصدر أتلتيكو مدريد فإنّ الفارق قد يبلغ خمس نقاط في حالة انتصار الأخير. والتعادل هو الثاني للريال خلال آخر 3 مباريات له، ليرفع رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثاني مؤقتاً، إلى حين خوض برشلونة مباراتين مؤجلتين.

واختار المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، خلال هذه المباراة، القيام ببعض التغييرات تحسباً لمباراة الفريق ضد تشلسي في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء المقبل. وهذه التغييرات جعلت الريال غير قادر على الظهور بمستواه العادي، خاصة أنّ منافسه كان متماسكاً ودافع بعدد كبير من اللاعبين طوال المباراة.

ووجه الجزائري عيسى ماندي دفاع فريق بيتيس خلال هذه المباراة، وراقب جيداً الفرنسي كريم بنزيمة طوال الشوط الأول، ولم يجد صعوبات تذكر في احتواء هجومات الريال، فقد وظف خبرته الكبيرة لمساعدة فريقه، خاصة مع ضغط الريال المتواصل.

ودفع زيدان، خلال شوط المباراة الثاني، بالبرازيلي فينيسيوس جونيور والعائد من الإصابة البلجيكي إيدين هازارد، من أجل فك شفرة دفاع بيتيس، ولكن من دون فائدة، لا سيما أنّ فينيسيوس عاد إلى إضاعة الفرص من جديد. ورغم سيطرة الريال في الدقائق الأخيرة، فقد عجز عن الوصول إلى مرمى منافسه، عكس فريق بيتيس الذي كان خطيراً جداً في الهجومات المعاكسة.

ويمكن القول بعد هذا التعادل إنّ فرص الريال في المحافظة على لقب "الليغا" أصبحت صعبة للغاية، بينما سيحاول التقدم في دوري أبطال أوروبا لإنقاذ الموسم.

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.