Business is booming.

بوتين يقرر خفض عدد الروس بسفارات دول “غير صديقة”

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسومًا يسمح للبلاد بالحد من عدد الروس العاملين في سفارات الدول التي تقرر أنها غير ودية، أو أن تحظر توظيفهم تمامًا.

ويأتي الإجراء، الذي أعلنه الكرملين أمس الجمعة، وسط موجة من عمليات طرد دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة والدول الأوروبية واتخاذ موسكو إجراءات مماثلة.

ويوجه المرسوم الحكومة إلى وضع قائمة بالدول التي تعتبر غير ودية، ولن يؤثر ذلك على سفارات تلك الدول فحسب، بل على المكاتب القنصلية ومكاتب مؤسسات الدولة.

وطردت الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، 10 دبلوماسيين روس، في ما يتعلق بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2020 والتورط في اختراق شركة "سولار ويند" للوكالات الفيدرالية.

كما طردت جمهورية التشيك، الأسبوع الماضي، 18 مبعوثًا روسيًا وصفتهم بالجواسيس، ما دفع روسيا إلى ترحيل 20 دبلوماسيًا تشيكيًا إلى بلادهم.

وأدى ذلك إلى توقف عمل السفارة التشيكية في موسكو تقريبا، ما دفع السلطات التشيكية، يوم الخميس، إلى إصدار أمر بمغادرة 63 دبلوماسيًا روسيًا إضافيًا، حتى يكون لدى البلدين نفس العدد من الموظفين في سفارتيهما.

وأعلنت بولندا الأسبوع الماضي طرد ثلاثة روس، فيما ردت موسكو بطرد خمسة دبلوماسيين بولنديين، وأمرت دول البلطيق، ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، أربعة مبعوثين روساً بالمغادرة.

(أسوشييتد برس)

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.