Business is booming.

مصر تفتح مستشفيات سيناء لمصابي العدوان على غزة

أعلنت مديرية الصحة بمحافظة شمال سيناء شرقي مصر، اليوم الأربعاء، أن مستشفى العريش العام جاهز لاستقبال أي إصابات من قطاع غزة نتيجة التصعيد الأخير بعد أحداث المسجد الأقصى.

وقال مدير الصحة بشمال سيناء، الدكتور طارق شوكة، في تصريحات صحافية، إنه تم رفع حالة الطوارئ في مستشفى العريش العام، ومستشفى بئر العبد المركزي، وتم تعليق إجازات عيد الفطر المبارك لبعض الأطباء والأطقم الطبية والتمريض.

وأضاف شوكة، أن مستشفيات شمال سيناء على قدر كبير من المسؤولية ولها تجارب في علاج المرضى والمصابين، وأن أطباء البروتوكول القادمين من 4 جامعات مصرية "الأزهر، الزقازيق، المنصورة والقاهرة"، يتواجدون بصورة مستمرة طوال أيام الأسبوع في مستشفى العريش العام.

وأشار إلى إعلان حالة الطوارئ وفتح جميع الأقسام، وتهيئة قسم العمليات والباطنة، بالإضافة إلى قسم الاستقبال.

من جهتها، أعلنت مستشفيات الإسماعيلية المركزية ومستشفى جامعة قناة السويس، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ القصوى استعداداً لنقل المصابين من قطاع غزة للمستشفى.

وقالت وسائل إعلام محلية، نقلاً عن مصادر مسؤولة، إن حالة الطوارئ تم رفعها في مجمع الإسماعيلية الطبي المفتتح حديثاً وفي مستشفى القنطرة شرق المركزي ومستشفى جامعة قناة السويس.

وأوضحت المصادر أن حالة الطوارئ شملت استدعاء كافة الفرق الطبية، واستشاريّي الجراحة والحروق والعظام والجهاز العصبي والتخدير، وتجهيز غرف العمليات وأطقمها.

وأضافت المصادر: "يمكن نقل بعض الأطباء وبعض الأجهزة والفرق الطبية لدعم مستشفى العريش حال دخول أي حالات من قطاع غزة إلى شمال سيناء".

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.