Business is booming.

قيادي في “حماس”: المقاومة ستتواصل طالما استمر العدوان على غزة

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، محمود مرداوي، لـ"العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، أنّ حركته أبلغت كل الوسطاء الذين يتحدثون إليها بأنّ على العدو الإسرائيلي أنّ يتراجع ويوقف عدوانه على قطاع غزة والقدس المحتلة قبل الحديث عن الهدوء.

وقالت مصادر في المقاومة لـ"العربي الجديد"، إنّ الاتصالات السياسية التي تتعلق بمحاولة الوصول إلى الهدوء في جبهة غزة مستمرة وتكثفت في الساعات الأخيرة مرة أخرى، وأنها لم تنقطع نهائياً منذ اللحظة الأولى لتهديد المقاومة بالرد على ما يجري في القدس وحي الشيخ جراح والمسجد الأقصى.

وقال مرداوي إنّ "العدو الصهيوني" هو الذي بدأ في هذه الجولة بالاعتداء على أهالي القدس وأحيائها، وأنّ الهدوء مرتبط بتراجع والتزام الاحتلال بوقف العدوان والتهويد والاعتداءات في القدس وغزة، مشدداً على أنه في حال التزم الاحتلال، فإنّ "مبررات هذه الجولة تكون قد انتهت".

وشدد مرداوي على أنّ الشعب الفلسطيني لن يكون رهينة لقرارات إسرائيلية لها علاقة بالأوضاع الداخلية في الكيان وتشكيل الحكومة والفراغ السياسي الذي يعيشه الاحتلال، مؤكداً أنّ المقاومة لن تسمح بأنّ يتحول الشعب الفلسطيني لورقة اعتبارات داخلية في الكيان.

وعن الرشقات الصاروخية الكبيرة التي أعقبت قصف برجين سكنيين في مدينة غزة، قال مرداوي: "نحن دافعنا عن حقنا ووجودنا ولن نسمح باستهداف مبانينا على ساكنيها.. لكل تصرف من العدو رد يوازيه ويزيد، وهذه الرشقات تؤكد للعدو أن المقاومة قادرة وتفعل ورسالة له بأنّ لا يستمر في غيه وغبائه".

وشدد القيادي في "حماس" على أنّ "المقاومة في غزة تتعامل وكأن هذه المعركة ستستمر لوقت طويل، ولديها ما تواصل به الدفاع عن شعبها".

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.