Business is booming.

ضربة قوية لهولندا قبل “يورو 2020″… غياب فان دايك رسمياً

تعرض المنتخب الهولندي لضربة قوية قبل انطلاق مشواره في بطولة "يورو 2020" بعد حولي 30 يوماً من الآن، وذلك بسبب التطورات الأخيرة التي كشف عنها المدافع فيرجيل فان دايك، الغائب عن الملاعب منذ فترة طويلة بسبب إصابة قوية تعرض لها مع فريقه ليفربول الإنكليزي.

وتحدث المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، لأول منذ الإصابة القوية التي تعرض لها في شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2020، لموقع فريقه ليفربول الرسمي، وتناول عدة مواضيع، منها الإصابة ووضعه في "البريميرليغ" وكذلك مشاركته مع منتخب بلاده هولندا في "يورو 2020".

وأشار فيرجيل فان دايك في المقابلة الخاصة مع موقع ليفربول الرسمي إلى أنه يتعافى بشكل جيد، وقال: "أنا في الحقيقة في حالة جيدة، أنا متفائل ومُتحمس جداً وأعمل بجهد كبير. كانت رحلة صعبة حتى الآن، لكنني الآن في مكان أفضل وأتقدم بشكل جيد".

لكن الضربة القوية تمثلت بما كشفه عن مشاركته مع المنتخب الهولندي في بطولة "يورو 2020"، وقال المدافع الهولندي في هذا الإطار: "نعم عندما ينتهي هذا الموسم، لن ينتهي بالنسبة لي، سأبقى أتدرب كل يوم، سأستمر في التدريب إلى حين انطلاق التحضيرات للموسم الجديد. ستكون هناك بعض الأيام للراحة، لكن أريد أن أكون جاهزاً وسأفعل أي شيء لكي أصبح جاهزاً".

وأضاف المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك عن بطولة "يورو 2020": الأمور كلها إيجابية، وسأتابع ما أفعله حالياً، لكنني محبط للغاية لأنني لن أذهب إلى اليورو، لكنه القرار الصحيح لهذه المرة وللمستقبل أيضاً".

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.