Business is booming.

حالة طوارئ جديدة تهدد تنظيم أولمبياد “طوكيو”

أكّدت الحكومة اليابانية اقتراب إعلان حالة طوارئ قبل أشهر قليلة من انطلاق الألعاب الأولمبية المقرّرة صيف سنة 2021، بعد ارتفاع أرقام فيروس كورونا في العاصمة، ما يشكّل تهديداً حقيقياً لتنظيم النسخة التي أُجلّت من قبل، وبذلك تضرب آمال الرياضيين مجدداً.

وكشف الوزير الأول يوشيهيدي سوغا أن حكومته قد تنفّذ القرار في الأيام المقبلة، قبل 200 يوم من انطلاق "الأولمبياد"، ووصف في تصريحات، نقلتها صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية، الحالة الصحية بأنها أضحت مخيفة قبل انطلاق حملة التلقيح ضد الفيروس.

وجدّد الوزير الياباني آماله في أن تنطلق حملة التلقيح ضد الوباء في نهاية شهر شباط/فبراير، كما دعا المواطنين إلى الالتزام بالتدابير الوقائية للحفاظ على صحتهم، ولضمان نجاح الألعاب الأولمبية التي ستدرُ ملايين الدولارات على خزينتهم من دون شك.

ووصف يوشيهيدي نجاح بلده في تنظيم الدورة بالدليل على قدرة الإنسانية على التغلب على الفيروس، وهو ما يعكس خشيته وخشية حكومته من خسارة تنظيم المنافسة بعد أن أُجّلت سنة كاملة، وهي التي كانت مقررةً في وقت عرف تفشياً مرعباً لكورونا.

وسجّلت طوكيو 884 حالة مؤكدة الاثنين، وهي حصيلة فحوصات أجراها 2067 شخصاً الجمعة الماضي، إذ كانت الأكبر خلال الفترة الأخيرة، ليرتفع عدد الإصابات بكورونا إلى 246 ألفا منذ بداية تفشي الفيروس.

وزادت تصريحات الوزير الأخيرة الشكوك حول قدرة اليابان على تنظيم الألعاب الأولمبية، كما أكّد مختصون أن النسخة المقبلة لن تشهد أرقاما قياسية كثيرة، في ظل سوء تحضير الرياضيين الذين تأثروا بدورهم بسبب فيروس "كورونا".

Original Article

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.